الاثنين 01/03/2021
10:47 بتوقيت المكلا
محافظ حضرموت يكشف عن أبرز ملامح خطة العام 2021 في لقاء عام بالشخصيات ووجهاء وأعيان مديرية الشحر
المكلا/موقع محافظة حضرموت/مكتب وزارة الصناعة والتجارة/خاص
الأحد 03/يناير/2021م
news_20210103_16.jpg
كشف محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، عن أبرز ملامح العام الجديد 2021م، في لقاء عام خصصه اليوم، في مديرية الشحر، للشخصيات الاجتماعية ووجهاء وأعيان المديرية.


وأكد المحافظ ان مواصلة نهج التنمية يتصدر خطة السلطة المحلية للعام الجديد، ورفع شعار "جعل مدننا نظيفة ونحو بيئة نظيفة" والاهتمام بالمواقع الترفيهية والمتتفسات،  والعمل على تجسيد ذلك في الواقع، وإشراك المجتمع في تنفيذه، وتكريم افضل مدينة وافضل الأحياء السكنية نظافة، نهاية العام.
وتطرق المحافظ الى جملة المشاريع والمنجزات التي تحققت خلال الاعوام الاربعة الماضية، في جميع المجالات، بفضل الله ثم بفضل الأمن والاستقرار الذي تنعم به المحافظة، وتعاون المواطنين في مختلف المديريات.
ووجه المحافظ السلطات المحلية في المديريات بوضع خطط ورؤى مدروسة لعملها خلال العام الجديد، لتحسين المدن والاهتمام بنظافتها، وبالرقابة والتفتيش، وفرض اجراءات الثواب والعقاب، وتحقيق منجزات تلامس احتياجات المواطنين.
واستعرض المحافظ تدخلات السلطة المحلية في عدد من القطاعات خلال المرحلة السابقة، لاستيعاب الشباب وخدمة المجتمع، من بينها إبرام عقود لعدد 16 ألف معلم ومعلمة بقطاع التربية والتعليم في الساحل والوادي برواتب شهرية كلفتها الاجمالية 750 مليون ريال شهريا، تدفع منها فقط 30 مليون ريال من صندوق دعم التعليم، ونظرا لضعف موارد صندوق دعم التعليم يتم البحث شهريا عن ما قيمته 720 مليون ريال لتغطية رواتب المتعاقدين بالتربية والتعليم من مصادر ايرادية أخرى، وعلى الرغم من هذا العبئ على السلطة المحلية، إلا ان مسيرة التعليم مستقرة ومتميزة في حضرموت في جميع المدن والقرى والأرياف، وتم ادخال المدارس والوسائل الحديثة وقاعات الحاسوب والمختبرات لجميع القرى والمدن، وقد أقدمت السلطة المحلية على هذه الخطوة لتتفرد وحيدة لاستقرار التعليم واستيعاب الشباب وإعالة الآلاف من الأسر، كما يتم شهريا تقديم الاعانات الشهرية لأكثر من 400 مريض في الخارج والداخل لتلقي العلاج اللازم، وتقديم الدعم الإضافي للميزانيات الشهرية للمرافق الحكومية والجامعات.
وأكد المحافظ اهتمام قيادة السلطة المحلية بمديرية الشحر من خلال اقامة المحطة الجديدة للطاقة الكهربائية بقدرة ٤٠ ميقاواط، والعمل على تنفيذ مشاريع في قطاع المياه لإحداث الاستقرار قبل الصيف القادم، واعتماد مشاريع من السلطة المحلية والقطاع الخاص، وتنفيذ مشاريع في قطاع التربية والتعليم، ودعم مستشفى الشحر والقطاع الصحي.
ووجه المحافظ، خلال العام الجديد، بدراسة تفعيل ميناء الشحر، والاهتمام بمستشفى الشحر، وتقديم الدراسات الفنية لاعتماد الكورنيش، ومراجعة العقود الخاصة بالمنتزهات والحدائق، وتقييم اوضاع الصيادين ومعالجة صعوباتهم، والبحث عن معالجات لمشكلة المجاري، واعتماد ترميم طريق الشحر - سيحوت، واعداد دراسات لاعتماد كليات جديدة بمديرية الشحر، ورفع دراسة لتخديم المنطقة الصناعية.
وكان المحافظ قد استمع من النائب الاول لرئيس مؤتمر حضرموت الجامع الشيخ محمد عوض البسيري الى كلمة الوجهاء والاعيان، كما استمع الى العديد من الصعوبات والاحتياجات من الوجهاء والاعيان ورؤساء الاحياء بمديرية الشحر، الذين تطرقوا الى احتياجات المديرية ومناطقهم، شاكرين اهتمام المحافظ بالمديرية وحرصه على انجاز مشروع محطة الكهرباء الجديدة، مؤكدين وقوفهم ومساندتهم للسلطة المحلية في سبيل تتبيت الامن ومواصلة التنمية.
حضر اللقاء، وكيل المحافظة للشؤون الفنية المهندس امين بارزيق، ووكيل وزارة الداخلية مدير عام الامن اللواء الركن سعيد العامري، ومدير عام مديرية الشحر عادل باعكابة، ونائبه مصبح البحسني.




  • إقرا ايضاً